مدرسة على بن ابي طالب الاعدادية المشتركة بدمياط الجديدة
مرحبا بك زائرنا الكريم
نورت منتدانا
نرجو التسجيل معنا وقضاء وقتا مفيدا ممتعا


منتدى تعليمي لخدمة المعلم - الطالب - ولي الامر
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من أقوال الامام الشافعى رحمه الله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احلام زكى
عضو نشيط
عضو نشيط


المساهمات : 37
تاريخ التسجيل : 17/01/2011

مُساهمةموضوع: من أقوال الامام الشافعى رحمه الله   الثلاثاء يناير 25, 2011 2:38 pm

فضيلة العلم:
قال الشافعي رحمه الله:
كفى بالعلم فضيلة أن يدعيه من ليس فيه ,
ويفرح إذا نسب إليه.وكفى بالجهل شينا أن يتبرأ منه من هو فيه ,
ويغضب إذا نسب إليه.

أشد الأعمال:
قال الشافعي رحمه الله:
أشدّ الأعمال ثلاثة:
الجود من القلّة.
والورع في الخلوة.
وكلمة الحق عند من يرجى ويخاف.

ما أفلح سمين:

قال الشافعي رحمه الله:
ما أفلح سمين قط , إلا أن يكون محمد بن الحسن.
قيل: ولم؟
قال: لأن العاقل لا يخلو من إحدى خلتين: إما أن يغتم لآخرته ومعاده, أو
لدنياه ومعاشه, والشحم مع الغم لا ينعقد, فإذا خلا من لمعنيين صار في
حد البهائم فيعقد الشحم.

طلب الرياسة:
قال الشافعي رحمه الله:
من طلب الرياسة فرّت منه, وإذا تصدّر الحدث فاته علم كثير.

ضعف الإنسان:
قال الإمام الشافعي رحمه الله:
أبين ما في الإنسان ضعفه, فمن شهد الضعف من نفسه نال الاستقامة مع الله
تعالى.

علاج العجب:
قال الشافعي رحمه الله:
إذا أنت خفت على عملك العجب, فانظر: رضا من تطلب, وفي أي ثواب ترغب,
ومن أي عقاب ترهب, وأي عافية تشكر, وأي بلاء تذكر. فانك إذا تفكرت في
واحدة من هذه الخصال, صغر في عينك عملك.

وصف الدنيا:
قال الشافعي رحمه الله:
إن الدنيا دحض مزلة,ودار مذلة, عمرانها إلى خرائب صائر, وساكنها إلى
القبور زائر, شملها على الفرق موقوف, وغناها إلى الفقر مصروف, الإكثار
فيها إعسار, والإعسار فيها يسار.
فافزع إلى الله, وارض برزق الله, لا تتسلف من دار فنائك إلى دار بقائك. د
فان عيشك فيء زائل, وجدار مائل, أكثر من عملك, وأقصر من أملك.

عواقب الأمور:
قال الشافعي رحمه الله:
صحة النظر في الأمور, نجاة من الغرور.
والعزم في الرأي, سلامة من التفريط والندم.
والروية والفكر, يكشفان عن الحزم والفطنة.
ومشاورة الحكماء, ثبات في النفس, وقوة في البصيرة.
ففكر قبل أن تعزم
وتدبر قبل أن تهجم
وشاور قبل أن تتقدم.

فضل أصحاب الحديث:
قال الشافعي رحمه الله:
إذا رأيت رجلا من أصحاب الحديث, فكأني رأيت رجلا من أصحاب النبي
صلى الله عليه وسلم, جزاهم الله خيرا, هم حفظوا لنا الأصل , فلهم علينا
الفضل.وقال: عليكم بأصحاب الحديث فإنهم أكثر الناس صوابا.

هذه هي الدنيا
تموت الأسد في الغابات جوعا ... ولحم الضأن تأكله الكــلاب
وعبد قد ينام على حريـــر ... وذو نسب مفارشه التــراب

دعوة إلى التنقل والترحال

ما في المقام لذي عـقـل وذي أدب ... من راحة فدع الأوطان واغتـرب
سافر تجد عوضـا عمن تفارقــه ... وانْصَبْ فإن لذيذ العيش في النَّصب
إني رأيت ركـود الـماء يفســده ... إن ساح طاب وإن لم يجر لم يطب
والأسد لولا فراق الغاب ما افترست ... والسهم لولا فراق القوس لم يصب
والشمس لو وقفت في الفلك دائمة ... لملَّها الناس من عجم ومن عـرب
والتِّبرُ كالتُّـرب مُلقى في أماكنـه ... والعود في أرضه نوع من الحطب
فإن تغرّب هـذا عـَزّ مطلبـــه ... وإن تغرب ذاك عـزّ كالذهــب

الضرب في الأرض
سأضرب في طول البلاد وعرضها ... أنال مرادي أو أموت غريبـا
فإن تلفت نفسي فلله درهــــا ... وإن سلمت كان الرجوع قريبا

آداب التعلم
اصبر على مـر الجفـا من معلم ... فإن رسوب العلم في نفراته
ومن لم يذق مر التعلم ساعــة ... تجرع ذل الجهل طول حياته
ومن فاته التعليم وقت شبابــه ... فكبر عليه أربعا لوفاتــه
وذات الفتى والله بالعلم والتقى ... إذا لم يكونا لا اعتبار لذاته

متى يكون السكوت من ذهب
إذا نطق السفيه فلا تجبه ... فخير من إجابته السكوت
فإن كلمته فـرّجت عنـه ... وإن خليته كـمدا يمـوت

عدو يتمنى الموت للشافعي
تمنى رجال أن أموت ، وإن أمت ... فتلك سبيـل لـست فيها بأوحــد
وما موت من قد مات قبلي بضائر ... ولا عيش من قد عاش بعدي بمخلد
لعل الذي يرجـو فنـائي ويدّعي ... به قبل موتـي أن يكون هو الردى

لا تيأسن من لطف ربك
إن كنت تغدو في الذنـوب جليـدا ... وتخاف في يوم المعاد وعيـدا
فلقـد أتاك من المهيمـن عـفـوه ... وأفاض من نعم عليك مزيـدا
لا تيأسن من لطف ربك في الحشا ... في بطن أمك مضغة ووليـدا
لو شــاء أن تصلى جهنم خالـدا ... ما كان أَلْهمَ قلبك التوحيــدا

الصديق الصدوق

إذا المرء لا يرعاك إلا تكلفا ... فدعه ولا تكثر عليه التأسفا
ففي الناس أبدال وفي الترك راحة ... وفي القلب صبر للحبيب وإن جفا
فما كل من تهواه يهواك قلبه ... ولا كل من صافيته لك قد صفا
إذا لم يكن صفو الوداد طبيعة ... فلا خير في ود يجيء تكلفا
ولا خير في خل يخون خليله ... ويلقاه من بعد المودة بالجفا
وينكر عيشا قد تقادم عهده ... ويظهر سرا كان بالأمس قد خفا
سلام على الدنيا إذا لم يكن بها ... صديق صدوق صادق الوعد منصفا

التوكل على الله

توكلت في رزقي على الله خـالقي ... وأيقنـت أن الله لا شك رازقي
وما يك من رزقي فليـس يفوتني ... ولو كان في قاع البحار العوامق
سيأتي بـه الله العظـيم بفضلـه ... ولو، لم يكن من اللسـان بناطق
ففي اي شيء تذهب النفس حسرة ... وقد قسم الرحـمن رزق الخلائق

لمن نعطي رأينا

ولا تعطين الرأي من لا يريده ... فلا أنت محمود ولا الرأي نافعه

كتمان الأسرار
إذا المـرء أفشـى سـره بلسانـه
ولام عليـه غيـره فهـو أحمـق
إذا ضاق صدر المرء عن سر نفسه
فصدر الذي يستودع السر أضيـق


الدهر يومان

الدهر يومان.. ذا أمن وذاخطر
والعيش عيشان.. ذا صفو وذا كدر
أما ترى البحر تعلو فوقه جيف وتستقربأقصى قاعه الدرر
وفي السماء نجوم لا عداد لهاوليس يكسف إلا الشمسوالقمر

كل هذا أفضل من مذلة السؤال
لَقلع ضرس وضرب حبس ونزع نفس ورد أمس وقربرد وقود فرد ودبغ جلد بغير شمس وأكل ضب وصيد دب وصرف حب بأرض خرس ونفخ نار وحمل عاروبيع دار بربع فلس وبيع خف وعدم إل فوضرب إلف بحبل قلس أهون من وقفة الحر يرجو نوالا بباب نحس

العفاف والزنا دين وديان

عفوا تعف نساؤكم في المحرم وتجنبوا ما لا يليق بمسلم إن الزنا دين فإن أقرضته كان الوفا من أهل بيتك فاعلم
يا هاتكا حرم الرجا وقاطعا سبل المودة عشت غير مكرم لو كنت حرا من سلالة ماجد ما كنت هتاكا لحرمة مسلم
من يَزن يُزن به ولو بجداره إن كنت يا هذا لبيبا فافهم من يَزن في قوم بألفي درهم يُزن في أهل بيته ولو بالدرهم

حمل النفس على مايزينها

صن النفس واحملها على ما يزينهـا تعش سالمـاً
والقـول فيـك جميـل ولا توليـن الـنـاس إلا تجـمـلاً
نبـا بـك دهـر أو جفـاك خليـل
وإن ضاق رزق اليوم فاصبر إلى غدٍعسى نكبات الدهـر عنـك تـزول
ولا خيرفـي ودّ امـريءٍ متلـونٍ إذا الريح مالت، مال حيـث تميـل
وما أكثـر الإخـوان حيـن تعدهـم ولكنهـم فــي النائـبـات قلـيـل

تعريف الفقيه والرئيسوالغني
إن الفقيه هـو الفقيـه بفعلـه ليس الفقيـه بنطقـه
ومقالـه وكذا الرئيس هو الرئيس بخلقه ليس الرئيس بقومه
ورجالـه وكذا الغني هوالغني بحالـه ليس الغنـي بملكـه وبمالـه

القناعة
رأيت القناعة رأس الغـنى فصرت بأذيالهـا متمسـك
فلا ذا يراني علـى بابـه ولا ذا يراني بهم نهم
ـكفصرت غنياً بـلا درهـمٍ
أمر على الناس شبه الملك

كتب إلى ابويطي وهو في السجن
حسن خلقك مع الغرباء ووطن نفسك لهم فإني كثيراً ما سمعت الشافعي يقولأهين لهم نفسي وأكرمها بهم ولا تكرم النفس التي لا تهينها

توقيرالرجال

ومن هاب الرجـال تهيبـه ومن حقر الرجال فلن يهابـا
ومن قضت الرجال له حقوقاً ومن يعص الرجال فما أصابا

الصمت خير من حشوالكلام
لا خير في حشو الكلام إذا اهتديت إلى عيونـه والصمت أجمل بالفتـى من منطق في غير حينه
وعلى الفتـى لطباعـه سمة تلوح على جبينـه

فوائدالأسفــار
تغرب عن الأوطان في طلب العلا وسافر ففي الأسفار خمس فوائد
تَفَرُّجُ هم، واكتسـاب معيشــة وعلم وآداب، وصحبة ماجـد

الإنسان وحظه
المرء يحظى ثم يعلو ذكره حتى يزين بالذي لم يفعـل
وترى الشقي إذا تكامل عيبه يشقى وينحل كل ما لم يعمل

الإيثار والجود
أجود بموجودٍ ولو بت طاويـاً على الجوع كشحاً والحشا يتألم
وأظهر أسباب الغنى بين رفقتي لمخافهم حالي وإنـي لمعـدم
وبيني وبين الله اشكـو فاقتـي حقيقاً فـإن الله بالحـال أعلـم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من أقوال الامام الشافعى رحمه الله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة على بن ابي طالب الاعدادية المشتركة بدمياط الجديدة  :: الاقسام العامة :: منتدى الموضوعات والمعلومات العامة-
انتقل الى: