مدرسة على بن ابي طالب الاعدادية المشتركة بدمياط الجديدة
مرحبا بك زائرنا الكريم
نورت منتدانا
نرجو التسجيل معنا وقضاء وقتا مفيدا ممتعا


منتدى تعليمي لخدمة المعلم - الطالب - ولي الامر
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كيفية بناء الرؤية والرسالة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احلام زكى
عضو نشيط
عضو نشيط


المساهمات : 37
تاريخ التسجيل : 17/01/2011

مُساهمةموضوع: كيفية بناء الرؤية والرسالة   السبت يناير 22, 2011 9:06 am

الرؤية .. والرسالة
من نحن؟ وماذا نريد أن نصير إليه ؟ وماذا نريد أن نكون ولماذا؟
إن الخطوة الأولى لوضع خطط إستراتيجية ناجحة لأية منظمة، هي التحديد الدقيق من نحن؟ وماذا نريد؟
أي التعريف الدقيق لأسباب وجود هذه المنظمة والدور الذي يمكن أن تقوم به.


الفرق بين الرؤية و الرسالة:
الرؤية: هي طموحات المنظمة وآمالها في المستقبل والتي لا يمكن تحقيقها في ظل الموارد الحالية. في حين أن الرسالة تتضمن أهدافًا عامة يمكن تحقيقها في ظل الموارد الحالية. وباختصار فإن رؤية المنظمة تصف الناس والمنظمات ليس كما هم الآن ولكن كما يرغبون ويتطلعون في المستقبل.


عند صياغة الرؤية فكر بالنقاط الآتية:
1.كيف تريد للمنظمة أن تبدو بعد عشر سنوات من الآن؟ وما هي صورتها بعد عشر سنوات؟ هذه الصورة ينبغي أن تكون مختلفة عما هي عليه الآن.
2. هل الاتجاه الذي رسمته هذه الصورة هو الاتجاه الصحيح؟
3. هل هناك شيء ينقصك في هذا التوجه؟
4. هل هذا الاتجاه وهذا التوجه يقوي التزامك ويحفزك؟
5. هل تثير فيك هذه الصورة تجاوبا في مشاعرك وعواطفك تجاه المنظمة؟
6. هل هذه الرؤية ممكنة وقابلة للتحقيق؟
7. هل هذه الرؤية مفهومة ويمكن استيعابها من الفرد العادي وتثير دافعيتهم للعمل؟


ولصياغة الرؤية ينبغي أن تتمكن من الإجابة على الأسئلة التالية:
1.ما هو شكل النجاح المطلوب أن تحققه المنظمة؟
2. ما هي الفرص المتاحة أمام المنظمة والتي لم تأخذ بها بعد؟
3. ما الذي يمكن أن تفعله المنظمة إذا توافرت لها موارد اكبر؟
4. الذي تريد المنظمة أن تُعرف به في مجتمع الأعمال في الواقع والمستقبل؟
5. ما هي ثقافة المنظمة واستراتيجياتها؟


وللصياغة الكاملة للرؤية ينبغي أن:

1.تكون طموحة .. حيث ينبغي إيصالها إلى العاملين على مستويين: المستوى العقلي والإدراكي ومستوى عواطفهم ومشاعرهم.
2. واضحة .. بحيث يستطيع الفرد أن يراها وان يتصورها في مخيلته حتى يمكن العمل على تحقيقها.
3. أن تصف مستقبلا أفضل .. فالعاملون يتفاعلون مع الرؤية حينما يجدون المستقبل الذي تصوره لهم يقدم لهم شيئا يريدونه وليس شيئا بيديهم الآن.
4. أن يتم اختيار كلماتها بعناية وتفكير وان يتم وزن الدلالات الخاصة بكل عبارة فلا تكون مملة ولا سطحية باهتة ولكن صادقة ومخلصة حتى تثير الطموح لدى من يقرؤها وتدفعه إلى العمل كما أن هذه الكلمات ينبغي أن تعكس قيم المنظمة التي تريد إرساءها.
أما الرسالة فهي تصف الحاضر وتصف المنظمة اليوم وما الذي تفعله قيادة المنظمة لتحقيق وتنفيذ رؤيتها للمستقبل؟

الرسالة : كيف سنمضي إلى تحقيق رؤيتنا؟
وهكذا نجد أن الجزأين ـ الأول والثاني ـ يوضحان الاتجاهات والتوجهات أمام المنظمة ويركزان الاهتمام على توجيه العمل اليومي لتحقيق الرسالة حتى تتحقق رؤية المستقبل التي هي القصد النهائي طويل الأمد للمنظمة.

شروط الرسالة:
1. الرسالة مستمرة , تأتي كفعل , مثل: تأمين أو إسعاد , أو تقوية , أو تعليم , أو مساعدة , أو رفع , أو تحقيق....
2. الرسالة في المضارع وليست في الماضي , ولا في المستقبل , بل هي الآن وكل زمان.
3. الرسالة مختصرة ولكن تشتمل على عدة معاني.

فوائد وجود الرسالة:
1. تعمل على توحيد الجهود داخل المنظمة في سعيها لتحقيق الأهداف الشاملة.
2. تحدد المعيار الذي يستخدم في تخصيص الموارد بين الاستخدامات البديلة.
3. تسهل تعامل الأهداف الخارجية والداخلية مع المنظمة.
4. تسهل عملية اتخاذ القرارات لوجود مرشد واضح لها.
5. تحدد اتجاهات التوسع والنمو.
6. تساعد على تصميم وسائل إعلانية تركز على نواحي القوة.
7. تشعر العاملين بجدية الإدارة العليا وإصرارها على تحقيق أهداف معينة.


ما هو الفرق بين الرؤية والرسالة
• الرؤية:
– تهتم بتحديد التوجه المستقبلي للمنظمة
• النوع (أو الشكل) الذي تريد المنظمة أن تتقمصه في المستقبل
• احتياجات العملاء التي تسعى المنظمة إلى إشباعها في المستقبل

• الرسالة:
– تهتم بتحديد التوجه الحالي للمنظمة
• الأعمال (أو الأنشطة) التي تؤديها المنظمة في الوقت الحاضر
• احتياجات العملاء التي تعمل المنظمة على إشباعها حالياً


تحديد الرؤية الإستراتيجية وصياغة الرسالة


نقطة البداية :

تصميم رؤية المنظمة ورسالتها وأهدافها تبدأ بالتفكير الإستراتيجي في التالي :
1- طبيعة الأعمال التي تود المنظمة أن تعمل فيها.
2- تحديد إلى أين تود أن تتجه المنظمة.
3- تحديد نوع المنظمة التي نرغب في إنشائها.

ما هو أهمية تصميم رؤية ورسالة للمنظمة ؟
1- لا يستطيع المدير تأدية دوره بفعالية ما لم يكن عنده تصور مستقبلي واضح عن المنشأة التي يقودها:
 ما هي الأمور التي يجب على المنظمة فعلها.
 ما هي الأمور التي يجب على المنظمة تجنبها.
 ما هو الاتجاه الذي يجب على المنظمة أن تسير فيه.

2- أنهما متطلب للقيادة الإستراتيجية المؤثرة:
 توجه عملية صنع القرار داخل المنظمة.
 ترفع من درجة تقبل أفراد المنظمة للمهام الموكلة لهم.
 تعمل على التزامهم بتنفيذ هذه المهام على أكمل وجه.
 تهيئ المنظمة للمستقبل.



قالوا عن الرؤية / الرسالة :

• ” إن آخر شيء تحتاجه IBM الآن هو رؤية جديدة للشركة“ (يوليه 1993)
” إن أهم ما تحتاجه IBM الآن هو رؤية جديدة للشركة“ (مارس 1996) المدير التنفيذي لشركة IBM
• ” كيف يمكن لك أن تقود المنظمة إذا كنت عاجزاً عن معرفة المكان الذي تريد أن تصل إليه“
George Newman, the Conference Board
• ” ليس واجب الإدارة أن ترى الموقع الحالي للمؤسسة فقط، ولكن كيف يمكن أن تكون“
جون تييتس (رئيس شركة جريهاوند)


السمات المميزة للرؤية الإستراتيجية :
1- التوجه المستقبلي.
2- الخصوصية أو التحديد.
3- الرؤية / الرسالة ليست ”تحقيق الربح“.


تحديد الرؤية الإستراتيجية للمنظمة :

هناك ثلاثة عناصر للتعريف الجيد:
1- احتياجات العملاء : ما هي الحاجة التي يراد إشباعها؟
2- مجموعات العملاء : من هم العملاء الذين يراد إشباع حاجاتهم؟
3- التقنية المستخدمة: كيف سيتم إشباع هذه الحاجات؟


هل يجب أن يتسم تعريف النشاط بالاتساع أم الضيق؟
التعريف الضيق:
المشروبات الغازية, القطارات, لعب الأطفال, الرحلات النيلية, ملابس الأطفال.
التعريف الواسع:
المشروبات, المواصلات, منتجات الأطفال, السفر والسياحة, الملابس الجاهزة.
ولكن: شركة ميرك (Merk):
وهي التي تقوم بتزويد المجتمع بمنتجات وخدمات متميزة – ابتكارات وحلول ترقى إلى إشباع احتياجات العملاء وتحسين جودة حياتهم, تذكر ما يلي:
 ضيق بالقدر الكافي ليحدد مساحة العمل التي تهتم بها المنظمة.
 على المنظمات ذات الأعمال المتنوعة (Diversified Companies) استخدام تعريف واسع لرؤيتها / رسالتها.


بعض نماذج صياغة الرؤية الإستراتيجية للرسالة
رؤية ماكدونالدز
تتلخص رؤية ماكدونالدز في السيطرة على سوق الوجبات السريعة على مستوى العالم.
إن تحقيق السيطرة العالمية يعني وضع معايير للأداء تحقق أقصى رضاء للعملاء
وتعمل في ذات الوقت على زيادة حصتنا السوقية وأرباحنا

رؤية شركة أوتيس
تكمن مهمتنا في تزويد أي عميل بوسائل لنقل الأفراد والأشياء إلى فوق، تحت، وإلى الجوانب لمسافات قصيرة
بأعلى درجات الاعتمادية والتميز.

رؤية مايكروسوفت

هناك رؤية واحدة تقف وراء كل ما نفعله: كمبيوتر لكل مكتب وفي كل منزل يستخدم برامجنا كأداة لتحقيق الفاعلية والقيمة.



كيف تفكر بطريقة إستراتيجية ؟

الجواب يكمن في الثلاثة الأسئلة الرئيسية:
1. أين نحن الآن ؟ (ما هو وضعنا الحالي)
2. أين نريد أن نكون ؟
– الأعمال التي نريد أن نقوم بها والمركز التسويقي الذي نطمح إليه
– احتياجات العملاء وشرائح المستهلكين الذين نرغب في خدمتهم.
– النتائج التي نطمح إلى تحقيقها.
3. كيف يمكن أن نصل إلى هناك ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيفية بناء الرؤية والرسالة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة على بن ابي طالب الاعدادية المشتركة بدمياط الجديدة  :: خاص بالمدرسة :: الرؤية والرسالة-
انتقل الى: